,games,crack,freegames,steam,origin;uplay,soulsgams
 
HomeالبوابةالمنشوراتSearchRegisterLog in

Latest topics
» الجنسيه و الإقامه البرتغاليه مع أقوى الإمتيازات
by admin Mon Feb 27, 2017 11:49 am

» new account origin full جديد حساب اوريجين كامل اسرع قبل أخذه
by admin Tue Oct 25, 2016 11:04 am

» جديد حساب اوريجين فيفا16 و تيتانفال new account origin fifa 16 and Titanfall™ Deluxe Edition
by admin Tue Oct 25, 2016 10:01 am

» new account origin fifa online ♥ جديد حساب اوريجين فيفا اونلاين سارع قبل ان يفوتك
by admin Tue Oct 25, 2016 9:56 am

» مجاااني حساب اوريجين جديد Need for Speed™ ProStreet 2017 freeee new account origin
by admin Tue Oct 25, 2016 9:53 am

» new free accounte origin جديد حسابات اوريجين 2017 ♥
by admin Tue Oct 25, 2016 9:39 am

» new account origin cooooooooool btf3and 4 and hardline and titanfall
by admin Tue Oct 25, 2016 9:35 am

» جديد حساب اوريجين new account origin full
by admin Tue Oct 25, 2016 9:33 am

» جديد حساب فيفا 16 و باتيلفيلد1 مجاني new account fifa 16 and btfl 1 free
by admin Tue Oct 25, 2016 9:25 am

» تحميل لعبة فيفا 17 اسطورة كرة القدم Download fifa 17 من عند خليل
by admin Tue Jun 21, 2016 1:11 am


Share | 
 

 حرية التعبير في القانون الفرنسي·· والكيل بمكيالين

View previous topic View next topic Go down 
AuthorMessage
♥ مهبولة وعاجبني هبالي ♥
# مشرفــة ممـيزة #
# مشرفــة ممـيزة #


الجنس : Female
عدد المساهمات : 197
تاريخ الميلاد : 2000-04-10
العمر : 17
العمل/الترفيه : الدردشة

PostSubject: حرية التعبير في القانون الفرنسي·· والكيل بمكيالين   Tue Feb 03, 2015 1:52 pm

مرة أخرى، تعود الرسوم الكاريكاتورية المسيئة إلى الدين الإسلامي الحنيف للواجهة· فقد أقدمت الصحيفة الكاريكاتورية شارلي إيبدو التي تصدر من باريس على العودة إلى نشر رسوم كاريكاتورية مسيئة للرسول الأعظم، بعد أيام قليلة من تعرضها إلى هجوم انتقامي، نتج عنه مصرع اثني عشر فردا، وجرح عدد آخر، من طاقم الصحيفة المذكورة·
الرسوم الجديدة نشرت مع حملة تصعيد واسعة وشرسة ضد المسلمين في فرنسا، وتحميلهم مسؤولية الهجمات الإرهابية الأخيرة على فرنسا، وقد عكس تهافت الناس على اقتناء الصحيفة المذكورة، مستوى التعاطف مع الضحايا، حيث قفز مستوى توزيعها من 30 ألف نسخة قبل الهجوم على الصحيفة إلى 5 ملايين في الفترة التي أعقبت الهجوم،
والذريعة التي يتعلل بها الفرنسيون المناصرون لسلوك الصحيفة العدائي للإسلام، هو أن ذلك يتسق مع حرية التعبير التي كفلها الدستور الفرنسي· وهو قول يصعب التسليم به وقبوله على أنه أمر واقع ويتسق مع السياسات الفرنسية فيما يتعلق بحرية التعبير··
والحديث عن الحرية وحدودها هو الغوص في موضوع شائك ومركب، وقد ظل ولا يزال موضع سجال منذ القدم، وتعزز هذا النقاش بعد الثورات الاجتماعية الكبرى التي شهدها العصر الحديث، وجرى تغليب مقولة خلاصتها أن (حريتك تنتهي عندما تمس حرية الآخرين)، وفي هذا السياق، نصت الكثير من الدساتير على تجريم ثقافة الكراهية، وقد حدثني أحد القساوسة السويسريين فور حادثة شارلي إيبدو، بقوله (إن الذي يلعب بالنار، يأتي اليوم الذي يحرق فيه أصابعه)، مردفا أن هذا ليس نكاية في طاقم الجريدة ولا تشفي فيهم ولا حتى تبرأة المجرمين القتلة)، مذكرا أن هذه الصحيفة تشتم الأديان ولا تنتقدهم، وهو الأمر الذي سبقه إليه، المفكر المغربي، الدكتور أحمد الريسوني الذي قال في تصريحات لموقع اليوم 24، (كما أن الذي وقع في مصر انقلاب وسيبقى انقلابا إلى يوم القيامة، فالهجوم الدموي الذي استهدف مجلة شارلي إيبدو اعتداء على الصحافيين وعمل مجرم ومرفوض قطعا)·· (وجميع الأعمال الإجرامية من هذا القبيل وبعضها يتم باسم الاسلام كله عمل مرفوض تماما)، ليوضح أن (ما تقوم به هذه الصحيفة لا علاقة له بحرية التعبير، لأنهم لو كانوا ينتقدون الإسلام وينتقدون حتى الرسول (ص) فهذا رأي، لكن السخرية والتحقير لا علاقة له بحرية التعبير، ويجب أن نفرق بينها وبين حرية الإذاية والإساءة والإدانة، لكن لا يمكن الرد على مثل هؤلاء بمثل هذه الجريمة، وهي مدانة في جميع الأحوال)·
وبالتالي يرى العديد من المنصفين وحتى من ديانات أخرى، وآخرهم البابا فرونسوا، والمفكر الفرنسي فرونسوا بورغا، حيث يرى هذا الاخير أنه ليس في الرسوم الكاريكاتورية لهذه الجريدة خاصة تحليلا نقديا رصينا، أو قراءة موضوعية حتى وإن تعرضت إلى ما هو يقين ومقدس، بل قدح وتحريض على الأديان، ومس بالمقدسات، وإشاعة ثقافة الكراهية، وتعريض بالسلم الاجتماعي، بل وإساءة مشينة لمعتنقي دين ملايين من البشر في أوروبا وخارجها، على حد تعبيره·

* وقفة مع مفاهيم التعبير الفرنسي
ونحن في هذه العجالة نحاول أن نركز على قضايا شائكة، أهمها حرية التعبير، وما ضمنه الدستور الفرنسي ذاته حيالها· وهل فعلا كان الأمر كذلك دائما من قبل الحكومة الفرنسية، أم أن ذلك موقف انتقائي، يعكس موقفا غير حيادي تجاه الأديان· لا مناص من مناقشة تأثيرات ذلك على السلم الاجتماعي في فرنسا ذاتها· وأيضا خلق مناخات تسهم في تسعير الإرهاب، بدلا من العمل على توفير ما من شأنه أن يساعد على احتوائه··
فالدستور الفرنسي يكفل حرية التعبير، والقوانين الفرنسية تجرم ثقافة الكراهية، ولا تعتبر القضايا التي تمس الأمن والثقافة الفرنسية مجرد وجهة نظر··
ولكي لا نغرق في التنظير، نشير إلى قضايا معينة يجرمها القانون الفرنسي· فالنازية فكرا وسلوكا مجرمة في فرنسا· فقانون حرية التعبير لا يتيح للفرنسيين تشكيل أحزاب تستلهم أفكارها من العقيدة النازية· والقوانين الفرنسية لا تجيز التشكيك في المحرقة اليهودية (الهولوكست)، بل ولا حتى التقليل من عدد ضحاياها· ولدينا في هذا السياق، حوادث لاعتقالات ومحاكمات كثيرة لكتاب ومفكرين تجرؤوا على التشكيك في حادثة المحرقة النازية لليهود، وهي حادثة لم تكن فرنسا طرفا فيها، ولا تحمل بأي شكل من الأشكال وزرها· ومع ذلك حالت بشكل حاسم دون التشكيك فيها، أو التقليل من حجمها ··
عن ذلك مثال دامغ حي، قضية المفكر الفرنسي الراحل الكبير، روحيه جارودي تعرض للمساءلة والتحقيق والاعتقال، ليس لأنه نفى حادثة المحرقة، بل لمجرد أنه شكك في صحة الأرقام التي يذكرها الصهاينة، لعدد ضحايا المحرقة من اليهود، والتي تشير بياناتهم إلى أنهم تجاوزا الـ6 ملايين فرد· وقد اشتهرت حادثة ملاحقة المفكر جارودي، وتعرضت السلطة الفرنسية لانتقادات حادة واسعة من قبل مفكرين ومثقفين ومهتمين في داخل فرنسا ذاتها وخارجها، بل وحوكم كتابه في محكمة جنيف بسويسرا وبرء من ذلك، رغم ذلك لم ترحمه مخالب الصهيونية العالمية حتى في موته، فدبرت له مكيدة (عائلية) وأحرقت جثته نكاية فيه وفي إسلامه، حتى لا يدفنه المسلمون في فرنسا ويترحموا عليه، والقصة لا زالت لغزا عند أصحابه وأحبابه منه أستاذنا المفكر الجزائري الدكتور العربي كشاط، كما بين ذلك في أحد شهادته لأسبوعية البصائر الجزائرية··
فلماذا إذن لا يشمل القانون الفرنسي تجريم (قضية الرسوم الكاريكاتورية) التي لا تسيء إلى علاقة فرنسا بالعالم الإسلامي فحسب، بل تسيء إلى ملايين المسلمين في أوروبا، جلهم من العرب يحملون الجنسية الفرنسية، ويفترض في الدستور الفرنسي أن يوفر لهم حقوق المواطنة، بما في ذلك الحماية، وكفالة حقوقهم الدينية وعدم التعرض إلى عقائدهم ومقدساتهم·
وليس منطقيا التعلل بما حدث من هجمات إرهابية واعتبار ذلك ذريعة للتهجم على الإسلام والمسلمين· ففعل الإرهاب مجرم ومدان· وإسقاطاته هي على الجميع من غير استثناء، وهو لم يقتصر على أتباع دين دون غيره· والمسلمون هم أول ضحاياه، وهم الذين يقتلون بالعشرات يوميا على يد نظم ودول وحركات تمونها قوى إقليمية وغربية في سورية والعراق واليمن وليبيا ومصر وأفغانستان وباكستان وغيرها··
وعلى هذا الأساس فإن التعامل مع الإرهاب ينبغي أن يوجه إلى الإرهابيين دولا وتنظيمات وأفرادا، باعتبارهم قتلة ومجرمين، دون أن يسقط ذلك على شعب بعينه أو دين أو عرق، وإلا تحولت العقوبة إلى حالة جماعية تشمل أزيد من مليار مسلم، هم أول من يعانون من جرائم الإرهاب على تعدد ألوانه وأشكاله··

لا لثقافة الكراهية
نقولها ببساطة وتجرد، نعم لحرية التعبير، لا لثقافة الكراهية، نحن مسلمو الغرب ومواطنوها نرفض سياسة الانتقاء وازدواجية المعايير، والكيل بمكاييل مختلفة· وينبغي في كل الأحوال ألا تدفعنا هذه الحوادث إلى التشرنق والعزلة، رغم شراسة الهجمة علينا· فسبيلنا إلى التقدم والتنمية والنهضة، هو أن نكون في خضم الحراك العالمي الرحب والمتحرك في الوطن الواحد والقارة الواحدة، همنا (الاحترام المتبادل والأخوة الإنسانية للعيش في سلام كمواطنين لا غير)··
فنحن فعلا، كجالية مسلمة في الغرب ومواطنون عموما مدعوون اليوم، أكثر من أي وقت مضى، لنؤكد للعالم أجمع، أن الإسلام دين أمن وسلام وطمأنينة وحوار وعدل وحقوق، لادين عنف وإرهاب ودماء، وأنه دين اعتدال وحضارة، لا دين قتل على الهوية، دين واحد لا واسطة فيه بين العبد وربه، دين كان من صلب رسالته (لا تقتلوا صبياً ولا امرأة ولا شيخاً كبيراً ولا مريضاً ولا راهباً ولا تقطعوا مُثمراً ولا تخربوا عامراً ولا تذبحوا بعيراً ولا بقرة إلا لمأكل ولا تغرقوا نخلاً ولا تحرقوه)·
بالأمس القريب ـ بعد أحداث سبتمبر اللئيمة ـ كانت أصوات العقل والوسطية تتنادى مطالبة علماء الأمة ومؤسساتها العريقة، لتجديد الخطاب الديني، للفصل بين خطاب الإسلام الحقيقي، وبين التطرف والإرهاب والدم، لا إسلام الجُميعات المختطفة للدين، المخترقة والتي تعمل لصالح أجهزة الاستخبارات العالمية تحت غطاء الدين·
وتجديد الخطاب الديني تقوم عليه ببصيرة المؤسسات الدينية العريقة، والجامعات، ورموز الثقافة العربية، للعمل على ترشيده، دون المساس بمضامينه وثوابته، والتجديد الذي نريده هو التجديد في الآليات والوسائل والأساليب، دون الامتداد إلى الأصول الثابتة، فالإنسان يتجدد بالمعرفة والوعي والتعارف وهذا التجدد يضفي عليه إمكانات وقدرات أفضل من غيره في الفهم والتفسير والتحليل والتعليل، خاصة وأن النص القرآني فيه إعجاز علمي يتطلب أحيانا معرفة الرأي العلمي، وأحيانا يستنبط ويشتق من القرآن مجموعات من القيم، ومجموعات من القضايا ذات الصبغة العلمية، التي تجعل العلماء أكثر خشية من الله تعالى بسبب حجم معرفتهم وإدراكهم كنه الأشياء، الأمر الذي أدركه مفكرونا أمثال المرحوم مالك بن نبي، الذي جعل كل أعماله تحت ظل الآية الكريمة (إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم)، والآية الكريمة هذه من سورة الرعد آية عظيمة، كما بينها المفسرون في كتبهم كالطاهر بن عاشور وبن باديس وسيد قطب، فهي تدل على أن الله - سبحانه- لكمال عدله، وكمال حكمته، لا يغير ما بقوم من خير إلى شر، ومن شر إلى خير، ومن رخاء إلى شدة، ومن شدة إلى رخاء حتى يغيروا ما بأنفسهم، فإذا كانوا في صلاح واستقامة ثم غيروا غيِّر عليهم بالعقوبات والنكبات، والشدائد والجدب والقحط والتفرق وغير هذا من أنواع العقوبات، جَزَاء وِفَاقًا[النبأ: 26]، وَمَا رَبُّكَ بِظَلَّامٍ لِّلْعَبِيدِ[فصلت: 46]، وقد يملي لهم سبحانه ويمهلهم ويستدرجهم لعلهم يرجعون، ويستقيمون على الطاعة فيغير الله ما بهم من بؤس، ومن فرقة ومن شدة، ومن فقر إلى رخاء، ونعمة واجتماع كلمة، وصلاح حال بأسباب أعمالهم الطيبة، وتوبتهم إلى الله - سبحانه وتعالى-· وفي الآية الأخرى: ذَلِكَ بِأَنَّ اللّهَ لَمْ يَكُ مُغَيِّرًا نِّعْمَةً أَنْعَمَهَا عَلَى قَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنفُسِهِمْ[الأنفال: 53]·
وإلى الله - سبحانه وتعالى- نرفع أكف الضراعة ليرحمنا بدفء منه لرص صفوف الإخوة بين أبناء الوطن الواحد ويحفظنا من كل شر وبلاء في هذه الأيام الشتوية المقرفة، وما ذلك على الله بعزيز، إنه نعم المولى ونعم النصير·
Back to top Go down
admin
#عضو vip #
#عضو vip #
avatar

الجنس : Male
عدد المساهمات : 1743
تاريخ الميلاد : 1998-08-29
العمر : 19

PostSubject: Re: حرية التعبير في القانون الفرنسي·· والكيل بمكيالين   Tue Feb 03, 2015 2:50 pm

بارك الله فبك
Back to top Go down
http://solgme.roo7.biz
المتوكل على ربه
الادارة التنفيذية
الادارة التنفيذية


الجنس : Male
عدد المساهمات : 1169
تاريخ الميلاد : 1998-08-29
العمر : 19
العمل/الترفيه : .......

PostSubject: Re: حرية التعبير في القانون الفرنسي·· والكيل بمكيالين   Tue Feb 03, 2015 2:54 pm

بارك الله فبك
Back to top Go down
♥ مهبولة وعاجبني هبالي ♥
# مشرفــة ممـيزة #
# مشرفــة ممـيزة #


الجنس : Female
عدد المساهمات : 197
تاريخ الميلاد : 2000-04-10
العمر : 17
العمل/الترفيه : الدردشة

PostSubject: Re: حرية التعبير في القانون الفرنسي·· والكيل بمكيالين   Wed Feb 04, 2015 6:45 pm

نورتواااااااااا
Back to top Go down
Senator
#االإشراف العام #
#االإشراف العام #
avatar

الجنس : Male
عدد المساهمات : 416
تاريخ الميلاد : 1996-11-08
العمر : 21
العمل/الترفيه : Designer Photography

PostSubject: Re: حرية التعبير في القانون الفرنسي·· والكيل بمكيالين   Sat Feb 07, 2015 2:32 am

موضوع راااائع بارك الله فيك على المجهود المبذول و نتمنى منك التفاعل في الوقت القادم
Back to top Go down
مجهول الهويه
# عضو مشارك #
# عضو مشارك #
avatar

الجنس : Male
عدد المساهمات : 174
تاريخ الميلاد : 1999-03-15
العمر : 18
العمل/الترفيه : طالب

PostSubject: Re: حرية التعبير في القانون الفرنسي·· والكيل بمكيالين   Sat Feb 07, 2015 3:11 pm

طرح رائع
بروعتك
كلمات ابهرتنا وراقت لنا
شكرا لك
Back to top Go down
Ⱬà₦₲à ₵ⱤàⱫɎ
#الاعضاء#
#الاعضاء#


الجنس : Male
عدد المساهمات : 61
تاريخ الميلاد : 1996-04-18
العمر : 21
العمل/الترفيه : A56ik 8ir N'ayik

PostSubject: Re: حرية التعبير في القانون الفرنسي·· والكيل بمكيالين   Sat Feb 07, 2015 3:11 pm

مشكور
Back to top Go down
 
حرية التعبير في القانون الفرنسي·· والكيل بمكيالين
View previous topic View next topic Back to top 
Page 1 of 1

Permissions in this forum:You cannot reply to topics in this forum
souls games :: قسم عام :: قسم عام-
Jump to: